فريق تويوتا "جازو للسباقات" يحقق سادس فوز له هذا الموسم في "رالي ويلز"

الاخبار

عمَان، تشرين الأول 2019: حقق فريق "جازو للسباقات" المشارك في بطولة العالم للراليات مؤخراً الانتصار السادس له هذا الموسم مع فوز استثنائي في "رالي ويلز". ونجح السائق أوت تاناك في تسجيل أسرع زمن في مرحلة باور الأخيرة وحصد الحد الأقصى من النقاط على متن سيارة تويوتا يارس للراليات التي تحمل الرقم 8، معززاً بذلك صدارته في بطولة العالم للسائقين. وبهذه النتيجة يقترب فريق "جازو للسباقات" من صدارة بطولة المصنعين ضمن منافسات بطولة العالم للراليات التي ينظمها "الاتحاد الدولي للسيارات".

وتصدر فريق "جازو للسباقات" الرالي منذ بدايته وصولاً إلى خط النهاية، حيث انطلق السائق كريس ميك في المقدمة على متن سيارة تويوتا يارس للراليات التي تحمل الرقم 5، وذلك قبل أن يظفر زميله السائق تاناك بالصدارة. وشمل اليوم الرابع من الرالي دورتين على مرحلتي "ألوين" و"برينيج" في شمال ويلز، مع إلغاء مرحلة "غريت أورم" على الطرقات الإسفلتية على طول الساحل، وذلك بسبب ظروف البحر التي قد تشكل خطورة على مجريات المنافسة. واستهل السائق تاناك اليوم الرابع والأخير بشكل مثالي، حيث تمكن من تجاوز أقرب منافسيه بعُشر من الثانية ليفوز بأول دورة ضمن مرحلة "ألوين" على متن سيارة تويوتا يارس للراليات التي تحمل الرقم 8.

ومع بلوغ مرحلة باور الأخيرة، كان السائق تاناك متقدماً بفارق 9.5 ثانية، عندما انطلق بسرعة متخطياً الجميع بنصف ثانية، ليحصل بذلك بالنقاط الإضافية الخمس. وجاءت النتيجة النهائية له وللسائق المساعد مارتن يارفيويا بفارق زمني يبلغ 10.9 ثانية، ليتصدر بذلك ترتيب السائقين بفارق 28 نقطة عن أقرب منافسيه. ومن ناحية أخرى، حل السائق كريس ميك في المركز الرابع على متن سيارة تويوتا يارس للراليات التي تحمل الرقم 5، ليحصل بذلك على نقاط حاسمة ساهمت في تقليص الفارق بين فريق "جازو للسباقات" والفريق المتصدر لبطولة المصنعين إلى ثماني نقاط فقط.

 

وتعليقاً على ذلك، قال السيد آكيو تويودا، رئيس فريق "جازو للسباقات": "حقق فريق "جازو للسباقات" فوزاً مزودجاً خلال نفس عطلة نهاية الأسبوع، ضمن بطولة العالم للتحمل وبطولة العالم للراليات. وسط الرياح والأمطار الغزيرة وظروف الطرقات القاسية، فإنني سعيد برؤية السائق تاناك وزميله يارفيويا يظفران بالفوز في "رالي ويلز". وبالنسبة للحدثين المتبقيين من هذا الموسم، أتمنى حقاً حصد المزيد من الانتصارات في مختلف البطولات. تتضافر جهود جميع فرق العمل لدينا لتسخير المعرفة التي نكتسبها من خلال مشاركتنا في رياضات سباقات السيارات لتطوير أفضل سيارات على الإطلاق. كما أود أن أتوجه بالشكر لجميع المعجبين الذين يدعمون مشاركاتنا في هاتين البطولتين العالميتين للاتحاد الدولي للسيارات".

أقيم رالي إسبانيا الذي يمثل الحدث قبل الأخير لهذا الموسم في الفترة ما بين 25 إلى 27 تشرين الأول، وهو الجولة الوحيدة ضمن بطولة العالم للراليات التي تجري منافساتها على طرقات مغطاة بالحصى وأخرى إسفلتية. فبعد الانطلاق ليوم واحد على الحصى، تعين على الفرق الانتقال إلى الإعدادات الخاصة بالطرق الإسفلتية في غضون 75 دقيقة. واتسمت مراحل الإسفلت بالسلاسة والسرعة والانسيابية، مع خصائص مشابهة لحلبات السباقات من حيث المنعطفات وطبيعة سطح الطريق.